تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يظهر وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، وهو يغادر حفلا أقامته السفارة العمانية في أبوظبي، بمناسبة العيد الوطني العماني.

وبعدما أثار الخروج المفاجئ مع خلع البشت، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، علقت سفارة السلطنة في أبوظبي، في توضيح نشرته في حسابها بتويتر: "تود السفارة التأكيد أن سمو الشيخ عبدالله بن زايد قد أبلغ السفير بأن لديه التزام عمل، واعتذر عن عدم تمكنه من مواصلة بقية فقرات الاحتفال، وأصر على عدم قيام السفير لتوديعه، وخرج بسرعة؛ حرصا على استمرار الحضور في متابعة بقيّة الفقرات- للتكرم بالعلم".

وفي إشارة إلى المزاعم التي انتشرت حول مغادرة ابن زايد، أضافت السفارة: "ولتعش عمان والإمارات في وئام وإخاء". ونشرت فيديو يوضح أن ابن زايد راح يهمس في أذن السفير العماني، قبل أن يغادر سريعا.


وكان نشطاء قد فسروا، مغادرة الشيخ عبد الله بن زايد بطرق مختلفة، وجرى ترويج شائعة حول أن الشيخ عبدالله انسحب اعتراضا على بعض فقرات الحفل، وفي رواية أخرى اعتراضا على كلمات أغنية للفرقة العمانية.