صنف خبراء ألمان البلدان ذات المستويات الأعلى والأدنى للمخاطر خلال حدوث الكوارث الطبيعية.

ونقلت صحيفة "دير شبيغل" عن نتائج الدراسة أن أكثر الدول أمانا من الكوارث الطبيعية مالطا والمملكة العربية السعودية وقطر.


كما صنفت روسيا ضمن البلدان، التي يمكن لسكانها وضيوفها العيش بأمان دون التعرض للخطر بسبب الكوراث الطبيعية.


وأشارت الدراسة نفسها إلى أن أخطر الأماكن وأكثرها عرضة للكوارث هي جزر تونغا وفانواتو في المحيط الهادئ، التي غالبا ما تعاني من الزلازل المدمرة الفيضانات والأعاصير.


وشغلت المركز الثاني الفلبين، حيث تهدد التسونامي وثوران البراكين حياة البشر.


ودرس الخبراء الوضع في 171 دولة واعتمدوا في دراستهم على حالات الكوارث، التي حدثت في البلدان ومدى استعداد السلطات المحلية لمواجهتها.


المصدر: وكالات