أقدم شاب على قتل أحد أبناء عمومته وأحرق جثته لإخفاء ملامح جريمته البشعة وسط المزارع في مصر، بسبب 500 جنيه مصري، أي ما يعادل 10 ريالات عمانية تقريباً.

وكشفت الأجهزة الأمنية غموض مقتل شاب قبل أيام وحرق جثته وتشويهها داخل إحدى المزارع بقرية أبومناع في مركز دشنا شمالي محافظة قنا، جنوبي مصر.

ولم يستدل أهل القرية على معالم القتيل بعد أن شوهته النيران عندما استيقظوا على وجود الجثة وهي محترقة، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من كشف غموض الحادث بعد تلقيها بلاغا من المواطنين، وبحسب البيان الأمني، فإن التحريات الأمنية توصلت إلى أن الجثة لشاب يدعى محمود علي يحيى ويبلغ من العمر 31 عاما.

واعترف الجاني بجريمته في محضر الشرطة، مؤكدا أن ابن عمه اقترض منه 500 جنيه منذ شهرين وحين طلب منه سدادها ماطل في الدفع ما أثار حفيظته لمروره بضائقة مادية. 

المصدر: مواقع مصرية