نشرت وسائل الإعلام الجزائرية مقطعا مصورا يظهر دخول لاعبي المنتخب غرف الملابس تحت حماية الشرطة عقب فوز "الخضر" على مضيفه توغو 4-1 في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) بالمجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا التي ستقام بالكاميرون الصيف المقبل.

وبعد احتفال لاعبي الجزائر بالتأهل للنهائيات، رشقت جماهير أصحاب الأرض الفريق بالحجارة، ودخل اللاعبون تحت حماية الدروع البلاستيكية للشرطة، ولكنها لم تمنع من إصابة حارس "محاربي الصحراء" وقائدهم الريس مبولحي الذي ظهر في الفيديو يتألم من إصابته على مستوى الذراع اليمنى.


وارتفع رصيد "محاربو الصحراء" -الفائز بالبطولة عام 1990- إلى عشر نقاط بصدارة المجموعة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه المنتخب البنيني، بينما تجمد رصيد المنتخب التوغولي عند خمس نقاط في المركز الثالث، بفارق المواجهات المباشرة أمام نظيره الغامبي (متذيل الترتيب) المتساوي معه في نفس الرصيد.

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي, الصحافة الجزائرية