قال الصحفي السعودي جمال خاشقجي -في مقابلة أجراها معه التلفزيون الكندي قبل شهرين من مقتله- إنه كان يتعرض لتهديدات كثيرة تستهدف عائلته، ولترهيب في منصات التواصل الاجتماعي، وإن ذلك هو ما كان يدفعه إلى الصمت حتى وهو موجود في واشنطن.

وأضاف خاشقجي أنه قرر مغادرة السعودية قبل فوات الأوان، بعد أن بدأت تضيق المساحة عليه، ولشعوره بالضغط، مشيرا إلى أن الكثير من النشطاء اعتقلوا أو منعوا من السفر بعد أشهر قليلة من مغادرته.

وفي الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قُتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، ولم يتم العثور على جثته منذ ذلك الحين.

وفجّر مقتل خاشقجي غضبا تركيا وعالميا وضغوطا واسعة على السلطات السعودية التي نفت في البداية مقتله قبل أن تغيّر روايتها عدة مرات لاحقا، مقرة بمقتله في قنصليتها.

المصدر : الجزيرة