فتح لاعب منتخبنا الوطني الأول سعد سهيل، خط النار على إدارة نادي النصر السعودي وذلك بسبب مستحقاته المالية، معلناً أنه لن يتنازل عن مستحقاته المالية ضد النادي.

وقال سهيل لإحدى وسائل الإعلام المحلية: إدارة نادي النصر سحبت مخصصاتي كالسكن والسيارة، وأسكن الآن مع أحد الزملاء في الرياض.

وأضاف: لم استلم رواتب ستة أشهر ومستحقاتي وقد أبلغتني إدارة النصر أن أرضى بمستحقات ورواتب شهرين فقط للانتقال أو ترك الفريق.

وشدد على أنه تلقى عروضاً عديدة من أندية سعودية وأخرى قطرية وتمنى من اتحاد القدم العُماني حل موضوعه، و لكنه لم يتلق اتصالاً حتى هذه اللحظات.

وختم حديثه قائلاً: أتمنى التوفيق لزملائي في معسكر الاْردن و ان يحققوا نتائج طيبة في الاستحقاقات القادمة و الأهم في بطولة آسيا و أنا على ثقة في ذلك بدون أدنى شك.

وساهم سعد سهيل في إحراز منتخبنا الوطني للقب بطولة الخليج الأخيرة التي استضافتها دولة الكويت.

وتناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي معاناة سهيل، وطالبوا من خلال هاشتاق على تويتر، دعم النجم العماني الذي يعد من أبرز اللاعبين في مركزه كظهير أيمن.