رفض لاعب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، سعد سهيل، عرضين جديدين من نادٍ عُماني وآخر إماراتي، مُفضلًا الإستمرار في التدرب مع الفئات السنية في النصر السعودي، وذلك رغم خروج اللاعب من قائمة النادي الرسمية للموسم الحالي.

وبحسب موقع "سبورت" السعودي، جاء قرار سهيل بسبب راتبه المرتفع مع النصر مقارنة بالعروض التي تلقاها اللاعب رغم أنّ بقاءه في صفوف النادي يعني ابتعاده عن أي مباريات رسمية حتى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة على أقل تقدير.

وقررت إدارة نادي النصر دفع كافة المستحقات المتأخرة لسهيل، إضافة إلى 200 ألف دولار آخرين من أجل توقيع مخالصة مالية، إلا أنّ اللاعب رفض المخالصة في النهاية.

وكان النصر قد تعاقد مع سهيل في فترة الانتقالات الشتوية الماضية بعقد يمتد إلى صيف 2019 المقبل وذلك بعد تألقه مع منتخبنا الوطني في كأس الخليج، إلا أن مدرب النصر الأوروجوياني دانييل كارينيو لم يقتنع بقدراته.

وفي تصريح صحفي، ذكر رئيس لجنة المنتخبات الوطنية الدكتور جاسم الشكيلي، أن غياب سعد سهيل عن قائمة المنتخب الأخيرة، جاء لظروف خاصة باللاعب مع نادي السعودي النصر وما خلفتها من عدم مشاركته أساسيًا مع الفريق كما شاهدنا مع انطلاقة المسابقات المحلية السعودية.