ذكرت وسائل إعلام إسبانية أن نجم ريال مدريد الاسباني، مارسيلو فييرا، اعترف بالاحتيال الضريبي قبل أن يُحكم عليه بالسجن لمدة 4 أشهر مع وقف التنفيذ.

وأوضحت صحيفة "موندو ديبوريتفو" أن مارسيلو توصل إلى عقد تسوية مع مكتب المدعي العام لمصلحة الضرائب، وذلك بعد اعترافه بالتهم المنسوب ضده.

وأضافت أن الاتفاق بين الطرفين يقتضي بخفض عقوبة السجن ضد اللاعب إلى 4 أشهر فقط، ويتم دفعها على شكل غرامة قدرها 753 ألف يورو.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن اللاعب البرازيلي (30 عاما) احتال على السلطات الإسبانية بمبلغ 490 ألف يورو (576 ألف دولار) من خلال استخدام شركات أجنبية كي تعامل مع أرباحه.

وأشارت المصادر إلى أن النجم البرازيلي هو واحد من لاعبي كرة القدم، الذين تراجعهم السلطات الضريبية الإسبانية، كما سيطلب منه دفع غرامة قدرها 750 ألف يورو.

يذكر أن البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد السابق، تعرض لأزمة مشابهة مع الضرائب الإسبانية، قبل أن ينتقل إلى صفوف يوفنتوس.