ألقت شرطة الرياض القبض على مواطن سعودي ومقيمين قدما هدايا لإعلامية خليجية تزور السعودية بوصفها من جهات رسمية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن المتحدث الإعلامي لشرطة الرياض: أنه وبالإشارة لما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع مرئي على حساب إحدى الإعلاميات الخليجيات المتواجدة حالياً في المملكة من تلقيها هدية عطور ثمينة وكُتب عليها عبارات تشير إلى أنها من جهات رسمية."

وأضاف أن الجهات المختصة شرعت بإجراءات التثبت وأسفرت الجهود الأمنية عن القبض على من يقف خلف هذه العملية.

واتضح أنهم كل من:

1 - عبدالله صالح حماد المطيري : سعودي الجنسية.

2 - نظير نبيه هاني : لبناني الجنسية.

3 - متين أحمد : هندي الجنسية


ولفت المتحدث أنه تم أثناء عملية التفتيش العثور على عدة صناديق عطور رديئة مماثلة لما ظهر في المقطع المتداول، سعى من خلالها المتهمين إلى إيهام الإعلامية الخليجية بأن الهدايا من جهات رسمية، طمعاً في استغلال ذلك بصورة سيئة لمآربهم الشخصية. "وقد باشرت الجهات المختصة إجراءات الضبط وكشف كافة الملابسات وإشعار فرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم بحقهم وفق الأنظمة" حسبما أوردت الوكالة.

وكانت الإعلامية الكويتية حليمة بولند قد حرصت -أثناء وجودها في العاصمة السعودية الرياض- على عرض يوميات لها عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، وقد قامت بنشر فيديو مثير للجدل حول تلقيها العديد من الهدايا القيّمة في مكان إقامتها بأحد الفنادق في الرياض، وقد بَدَتْ عليها الدهشة لما تلقَّتْه من هدايا متنوعة، من الورود والعطور، ما لفت انتباه روَّاد موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وبيَّن الفيديو الذي صوَّرَتْه حليمة لنفسها أنها تستقبل هدية ثمينة تمَّ توصيلُها لها في جناحها الذي تقيم فيه، وتم إبلاغُها أن قيمة الهدية تصل إلى ثلاثة ملايين ريال سعودي، مصحوبة بعبارة: "إلى حليمة عبد الجليل بولند.. أجمل جميلات الكون تحت رجلك جارية".


ووفقًا للفيديو الذي نشرته حليمة، تبيَّن أن الهدية عبارة عن حقيبة كبيرة تحتوي مجموعةً من العطور الثمينة معبَّأة في عبّوات فاخرة، ووضع عليها أسماء أفراد عائلتها بما فيهم بناتها، وأشارت حليمة في الفيديو إلى أنها لا تعرف كيف ستذهب بهذه الهدية إلى الكويت؛ كون وزن تلك الحقيبة المليئة بالهدايا الفاخرة يتجاوز وزن أغراضها الشخصية كافةً.

ونفت شركة عبد الصمد القرشي للعطور السعودية، علاقتها بمقطع الفيديو المتداول في مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يزعم تقديم الشركة هدية بقيمة 3 ملايين ريال إلى حليمة بولند.

وأكدت أنها لم تتعاقد مع المذيعة حليمة بولند لعمل إعلان، كما أنها لم ترسل لها أية هدية بـ3 ملايين ريال كما أُشير في مقطع الفيديو المتداول.

وأطلق مغردون هاشتاغ بعنوان "#عبدالصمد_القرشي_يسيء_للإناث"، معبرين عن استيائهم من مقطع فيديو نشرته حليمة بولند عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، وأشارت إلى أن الهدية قيمتها تتجاوز 3 ملايين ريال، لتعود وتحذف الفيديو، وتغيرها بأخرى دون ذكر مبلغ الهدية.

المصدر: وكالات، الإعلام السعودي، sayidaty