لم يتخل أب عن ابنه، ولم يستسلم لكلام الأطباء، عندما ولد بمشاكل صحية كبيرة، وقيل أنه سيفارق الحياة.

ويقول الأب : ” كان أمامنا خيارين إما أن نجلس أمامه ونتحسر عليه ويفارق الحياة، أو إننا نجرب كل شيء للإبقاء على حياته ” .

وأضاف : ” حملته على صدري فى عملية دقيقة ليتنفس من رئتي، نحن كنا نعلم أنه إن قدرت له الحياة سيعيش معاق أصم أو أعمى لكنه لحمنا ودمنا سنحبه مهما كان ” .

ونشر الأب صورا له ولزوجته وابنه بصحبتهما وهو في صحة جيدة للغاية، بعد سنوات من الصبر والعلاج.