لم يكن هذا البلاغ الأول الغريب من نوعه، حيث تلقت الشرطة البريطانية اتصالا من زوج للإبلاغ عن شخير زوجته، ونشرت الشرطة مقطعاً صوتياً لحث السكان على ترك رقم الطوارئ للحالات الضرورية.

من جانبه، أجاب الضابط المناوب، أن هذا الأمر لا يخص الشرطة، وعليه محاولة الحصول على مساعدة طبية، بعد استيقاظ زوجته من النوم، بحسب موقع مترو البريطاني.

وقال الزوج إن صوت شخير زوجته يشبه صوت الدراجة النارية، ولا يعلم ما الذي يفعله لإيقافها عن الشخير، بينما صنفت الشرطة هذه المكالمة تحت بند المكالمات المزعجة.

وسبق أن تلقت الشرطة البريطانية مكالمات مزعجة من هذا القبيل، حيث أبلغ أحد الأشخاص عن إصابة بطة، واتصل فتى يطلب من الشرطة الاتصال بوالدته، بعد نفاد رصيد هاتفه.