قامت وزارة الصحة بإتخاذ إجراءات إنهاء خدمات الطبيب المناوب الذي رفض الحضور لمعاينة أحد الأطفال المرضى بطواريء مستشفى السلطان قابوس في ولاية صلالة.

وحدد معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة، قرار إنهاء خدمات الطبيب الوافد بشكل نهائي بعد إبلاغه بأنه غير مرحب به في مستشفيات السلطنة، وسيغادر السلطنة وفق الإجراءات المتبعة.

ويأتي ذلك بعدما تم التأكد من صحة المعلومات المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قامت الوزارة بالتواصل مباشرة مع مدير المستشفى وتم التأكد من أنه تم الاتصال بالطبيب المناوب لمعاينة الطفل إلا أنه رفض الحضور لمعاينته.

وجاء هذا الإجراء تحقيقاً للمصلحة العامة ولحماية سلامة وصحة المرضى في مستشفيات السلطنة، حيث إن أحد أهداف الرعاية الصحية هو حماية المستفيدين من الخدمة المقدمة.