8049502245684378
recent
آخر الأخبار

مسؤول يمني رفيع: الإمارات ستعود لـ"سلطنة عمان"


ما زالت أصداء الهجوم النوعي الذي أعلنته جماعة "أنصار الله" على مطار دبي بطائرة مسيرة من طراز "صماد 3" متواصلة، فيما قالت هيئة الطيران المدني الإماراتي، إنه لا صحة لما يتم تداوله في "وسائل الإعلام الحوثية" بخصوص استهداف مطار دبي الدولي.

وتداول ناشطون عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” مقطع فيديو للناطق باسم القوات الجوية التابعة للحوثيين العميد عبد الله الجفري يعلق فيه على استهدافهم لمطار دبي عن طريق طائرة مسيرة قبل يومين.

وقال “الجفري” خلال استضافته عبر قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين ساخراً من الإمارات: هؤلاء ليس لهم تاريخ والتي لم يتجاوز عمر دولتهم عمر مصنع بسكويت أبو ولد في اليمن”، موضحاً أنه لذلك لا يستطيعون تحقيق أي شيء لأنهم أدوات في يد الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإسرائيل.

وأضاف “الجفري” بأنهم ليسوا إلا “غطاء عربياً” لهذه الدول يتم استخدامهم لإشعال الصراعات على مستوى الوطن العربي ككل، ضارباً المثل بما فعلوه في ليبيا وسوريا والعراق، وانهم يريدون فعل ذلك باليمن.

وتابع قائلاً: ”هذه دولة ما تسمى بالإمارات التي استقطعت أرضها من عُمان عليها أن تدرك أنها ستعود للسلطنة بفضل الله وفضل ثورة 21 من سبتمبر كثورة أمة تجاوزت حدود الجغرافيا”.


وكانت جماعة “أنصار الله” الحوثية في اليمن قد أعلنت الاثنين أن “سلاح الجو المسير نفذ هجوما نوعياً على مطار دبي الدولي في الإمارات بواسطة طائرة مسيرة”.

وقال ناطق باسم قوات الحوثي إن “ضربة مطار دبي تؤكد أن جميع أراضي الإمارات باتت في مرمى صواريخنا”.

ودعا الناطق العسكري العميد شرف لقمان في تصريحات نشرها موقع قناة المسيرة “المستثمرين إلى الابتعاد عن الإمارات”.

وأشار إلى أن الضربة جاءت بعد معلومات استخبارية دقيقة مؤكدا أنها “حققت هدفها وأدت لتوقف عمل المطار”.

ولفتت جماعة الحوثي إلى أن حالة من الإرباك سادت مطار دبي بعد الإعلان عن استهدافه وجرى إلغاء عدد من الرحلات التي كان مقررة في المطار.

ومن جانبها، أعلنت هيئة الطيران المدني بالإمارات أن حركة الملاحة الجوية تسير بشكل اعتيادي وطبيعي، ولا صحة لما يتم تداوله في "وسائل الإعلام الحوثية" بخصوص استهداف مطار دبي الدولي بطائرة مسيرة.
تعديل المشاركة
author-img

صحيفة السلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة