بعد مقتل 100 شخص.. تحذير رسمي للمواطنين العمانيين في الهند
8049502245684378
recent
آخر الأخبار

بعد مقتل 100 شخص.. تحذير رسمي للمواطنين العمانيين في الهند


أهابت قنصلية السلطنة في مومباي المواطنين على ضرورة أخذ الحيطة والحذر نظراً لما تمر به محافظة كيرلا الهندية من أنواء مناخية صعبة.

ودعت المواطنين التقيد بما تصدره الحكومة المحلية في الهند من تحذيرات وإجراءات أمنية للسلامة العامة. كما دعت القنصلية المواطنين التواصل على هاتف رقم (00918826644313) في حالة الضرورة.

وأشارت إلى أن سفارة السلطنة في نيودلهي وقنصليتها في مومباي على اتصال دائم بالحكومة الهندية لمعرفة آخر المستجدات حول الأجواء المناخية.

وقال مسؤولون إن حصيلة قتلى الحوادث الناجمة عن هطول أمطار غزيرة في ولاية كيرلا بجنوب الهند ارتفعت إلى 106 أشخاص، فيما أصبح نحو 150 ألف شخص بلا مأوى، حسبما أفادت تقارير رسمية هندية، أمس.

وتولت مروحيات نقل عائلات علقت في الفيضانات من على سطوح المنازل، كما فتحت أبواب أحد السدود بعد أمطار غزيرة شهدتها، ولاية كيرلا والتي تعتبر مقصدا مهما للسياحة.

وقال رئيس وزراء الولاية بياراي فيجايان، "إن الولاية تواجه الآن أزمة "وخيمة للغاية" مع توقع استمرار انهمار الأمطار لأيام أخرى، وقد أغلق المطار حتى 26 أغسطس.

وتتعرض ولاية كيرالا، الشهيرة بشواطئها المزروعة بأشجار النخيل ومنتجعاتها ومزارع الشاي، عادة لأمطار غزيرة خلال موسم الأمطار الموسمية السنوية، ولكن الأضرار هذا العام هي "الأسوأ منذ عقد".

وذكرت تقارير الإعلام، أنه يخشى أن يكون أشخاص آخرين قضوا في انهيارات أرضية، كما أن الأنهار فاضت لتغرق عددا من القرى. وقال فيجايان، إن 80 سدا وصلت إلى مستويات خطيرة وطالب السكان بعدم تجاهل أوامر الإخلاء.

وتم نشر مروحيات وقوارب نجاة تابعة للجيش وخفر السواحل وفرق غوص تابعة لقوات البحرية في الولاية المنكوبة، كما تم نشر 540 جنديا إضافياً الخميس، فيما يتوقع وصول المزيد في الأيام المقبلة.

وصرح مسؤول في الولاية، أنه تم فتح أكثر من 1330 مخيماً في أنحاء كيرالا وأن 147 ألف شخص لجأوا إلى المخيمات مساء الخميس. 

ووفي السياق ذاته قال مسؤول في إدارة الكوارث في الولاية، إن "6500 شخص على الأقل عالقون في أنحاء مختلفة من الولاية والوضع في ثلاثة أقاليم سيء بشكل خاص".

كما اجتاحت الفيضانات ثلاث ولايات أخرى بينها كارناتاكا وماديا براديش.
تعديل المشاركة
author-img

صحيفة السلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة