يحتفل السنغاليون هذا العام بعيدي أضحى، بعد أن أعلنت اللجنة الوطنية لاستطلاع الهلال في السنغال (كوناكوك)، الجهاز الرسمي المخوّل له قانوناً رصد الهلال وتحديد المناسبات الدينية المتعلقة به، أن عيد الأضحى هذا العام يوافق الأربعاء 22 أغسطس، على عكس إعلان “تنسيقية مسلمي داكار”.

وأكدت “تنسيقية مسلمي داكار” التوافق مع المملكة العربية السعودية ليكون الثلاثاء 21 أغسطس يوم العيد، وبذلك يصبح هناك انقسام في هذا البلد للاحتفال بعيد بتاباسكي (الاسم الذي يطلق على عيد الأضحى في هذا البلد)، أو العيد الكبير، وفقًا لما أورده موقع “أفريكماغ” الناطق بالفرنسية.

وكانت اللجنة الوطنية لاستطلاع الهلال في السنغال أكدت يوم الأحد أنَّ القمر شوهد في عدة مناطق من البلاد، وعليه يكون العيد الأربعاء.

هذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها السنغال هذا الانقسام سواء في رمضان أو الحج، حيث تُعد مسألة استطلاع الهلال من الأمور المثيرة للجدل نتيجة سيطرة عدة جماعات على المشهد وعدم الاتفاق فيما بينها.

للسنغاليين طقوس خاصة في الاحتفال بالعيد الكبير، حيث ينظمون مسابقة سنوية يُتوج فيها ملك جمال الخراف، حيث تخضع المواشي لعدة معايير منها الوزن، والطول، والقرنين وطريقة المشي والوقوف، واللون، وطريقة التزيين، وترتفع القيمة المادية للفائز في المسابقة ليصبح أغلى خروف في السنغال.