وصل إلى البلاد عبر ميناء الدقم، أمس، عدد من الآليات المقاتلة والعربات المدرعة وناقلات الجند وناقلات الآليات الثقيلة ومعدات الدعم اللوجستي البرية الأخرى المتنوعة الاستخدام لتنضم إلى سابقاتها من المعدات البرية التي وصلت مؤخرا إلى السلطنة.

حيث يأتي ذلك استكمالا لمتطلبات التجهيزات اللوجستية والعملياتية للتمرين العماني- البريطاني المشترك (السيف السريع/3) المزمع تنفيذه خلال شهر أكتوبر المقبل من هذا العام.