تجري السلطات الألمانية تحقيقات مع طبيب يُشتبه في أنه لا يكتب العلاج لمريضاته إلا مقابل ممارسة الرذيلة معه.

وقال المتحدث باسم الادعاء العام في مدينة لادنسهوت الألمانية، توماس شتاينكراوس-كوخ، السبت: "الادعاء العام يحقق مع الطبيب في عدة حالات".

وذكر المتحدث أنه لم يتضح بعد عدد المرات التي طلب فيها الطبيب (59 عاماً) ممارسة الجنس مع مريضاته مقابل كتابة وصفة العلاج.

وبحسب بيانات الادعاء العام، يقبع المتهم في السجن على ذمة التحقيق منذ مايو الماضي.

وبحسب تقرير لصحيفة "بيلد" الألمانية، افتضح أمر الطبيب عندما اكتشف شقيق مريضة محادثات عبر تطبيقات الدردشة النصية بين شقيقته والطبيب، وقام بإبلاغ الشرطة.

المصدر: وكالات