سادت حالة من الرعب بين المواطنين الليبيين، بعد وفاة 3 أشخاص تناولوا سمكة تظهر لأول مرة بشواطئ ليبيا، وتعرف باسم سمكة الأرنب أو "أبو منفاخ".

وقال نقيب الصيادين الليبيين، السد حسن موسى، إنّ تلك السمكة موجودة بمياه طبرق منذ عام 2010، وحذرت الهيئة العامة للثروة البحرية بمدينة طرابلس، من أنها سمكة دخيلة على البيئة البحرية لشواطئ ليبيا، بحسب ما ذكرته صحيفة "الوسط" الليبية.

وحذر "حسن"، من تناول تلك السمكة؛ إذ إن المادة السامة موجودة في 13% من لحمها، كما تنتش في جلدها وبداخل الأحشاء، والكبد، والمبايض، والأمعاء، والمعدة، مشيرًا إلى أنها سُمِّيت بالأرنب، لأنها تملك قواطع تشبه أسنان الأرنب.

وأكد أنه لا توجد أي طريقة للحد من انتشارها، ولكنها سمكة مهاجرة، وسيخف تكاثرها بالمنطقة تدريجيًا، خاصة وأن الصيادين حين يمسكون بها يقتلوها ولا يعيدونها إلى البحر حية.