شهدت مدينة مراكش المغربية، انتحار فتاة شنقا، بعد أن أقدمت على الانتحار ثلاث مرات قبلها، وذلك عقب تبرئة 4 شبان، كانو قد تناوبوا على اغتصابها وهتك عرضها بمنزل أحدهم، وذلك بعد تمكنهم من اختطافها.

وكانت الفتاه القاصر، تعرضت للاختطاف بالقرب من محطة سيارات الأجرة الكبيرة بمدينة مراكش، على يد أربعة شبان، تتراوح أعمارهم ما بين 20 و23 عامًا، بتاريخ 21 يناير من السنة الماضية 2017م، ليقوموا باغتصابها في منزل أحد المشتبه فيهم، بمنطقة ” سيدي موسى ” في طريق أوريكة.

ومن جانبها، تقدمت والدة الفتاة المعتدى عليها بشكاية بالواقعة، أرفقتها بشهادات طبية تثبت هتك عرضها، وبعد شهر واحد فقط من ذلك، أصدر قاضي غرفة الجنايات الابتدائية، في 21 أبريل من عام 2016، قراره بعدم مؤاخذة المتهمين من أجل المنسوب إليهم، والحكم ببراءتهم، مع تحميل الخزينة العامة الصائر.

وعليه، اعتبرت الفتاة القاصر هذا الحكم هتكًا ثانيًا لعرضها، وإهانة لمواطنتها، مما دفعها للانتحار شنقًا، وإنهاء حياتها بنفسها.

المصدر: مواقع مغربية