في مأساة عائلية، قتل أب جزائري طفله (4 سنوات) بطريق الخطأ، حين أطلق النار من بندقيته على كلب ضال، بولاية باتنة شرقي الجزائر.

وفي التفاصيل، قالت صحيفة "النهار" الجزائرية: اهتزت مدينة الجزار جنوب ولاية باتنة على وقع حادثة مقتل الطفل "عبدالكريم. ش"، بعدما أصيب بطلق ناري عن طريق الخطأ من بندقية صيد تقليدية ملك لوالده، وذلك بمنزلهم العائلي الموجود بمنطقة "أولاد مفلاتي".

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان، أن سبب الحادث يرجع إلى قيام الوالد بمحاولة القضاء على كلب ضال بالقرب من منزله باستعمال بندقية صيد مرخصة، غير أن شظايا الطلق الناري اخترقت جسم الطفل، وأردته قتيلاً في نفس المكان.

وسارع الأب بنقل ابنه إلى مستشفى قريب، لكن تم إعلان موت الصغير.

كما تم إخطار رجال الدرك الوطني (الشرطة)، الذين تدخلوا فوراً، وباشروا التحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقة المؤدية إلى مقتل الطفل بطلق ناري.

كما تم توقيف الأب صاحب البندقية واقتياده نحو مقر الدرك؛ لمواصلة التحقيق معه.