"حلقة النار" توقظ العالم على زلزالين قويين
8049502245684378
recent
آخر الأخبار

"حلقة النار" توقظ العالم على زلزالين قويين


ضمن منطقة "حلقة النار" في المحيط الهادئ أو حزام الزلازل، ضرَب العالم يوم أمس زلزالان؛ أحدهما بقوة 8.2 على مقياس ريختر، وكان يمكن أن ينذر بكارثة، لولا عامل آخر؛ فيما تعود جزيرة لومبوك إلى الواجهة بزلزال جديد.

وحسب وكالة "رويترز"، قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالاً عنيفاً بلغت قوته 8.2 درجة، وقع في المحيط الهادئ قرب فيجي وتونجا يوم الأحد؛ ولكنه كان على عمق كبير، ومن غير المتوقع أن يسبب أي أضرار.

وقال المركز الأمريكي للتحذير من تسونامي إن الزلزال كان أعمق من أن يسبب موجة مد عملاقة.

ووقع الزلزال على بعد 559.57 كيلومتراً تحت سطح الأرض؛ مما يُضعف من قوة الاهتزاز عند السطح.

وقالت الجيوفيزيائية جانا بيرسلي عبر الهاتف: "لا أتوقع وقوع أي أضرار. الناس سيشعرون به؛ ولكنه على عمق كبير بحيث لا أتوقع حدوث أي أضرار".

وذكر في بادئ الأمر أن قوة الزلزال ثماني درجات؛ ولكن تم رفعها إلى 8.2 درجة وهي قوة يمكن أن تسبب أضراراً فادحة لو لم يكن الزلزال على عمق كبير.

وكان مركز الزلزال على بُعد 270 كيلومتراً شرقي ليفوكا في فيجي، وعلى بعد 443 كيلومتراً غربي نيافو في تونجا، وتقع هذه المنطقة في "حلقة النار" التي تكثر فيها الزلازل.

أيضاً قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية يوم الأحد: إن زلزالاً جديداً قوته 6.3 درجة هز جزيرة لومبوك السياحية الإندونيسية، بعد أن قتل زلزالٌ آخر أكثر من 430 شخصاً هناك في وقت سابق من الشهر الجاري.
تعديل المشاركة
"حلقة النار" توقظ العالم على زلزالين قويين

صحيفة السلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة