أوقفت الجهات الأمنية بالمغرب، امرأة متزوجة للاشتباه في تورطها بعلاقة غير شرعية مع أحد الأشخاص.

وكانت البداية، مع زوج المرأة الذي شك في سلوكها ومن ثم ظل يراقبها فترة من الوقت، ووثَّق فيديوهات وتسجيلات صوتية لها بمثابة أدلة على خيانتها.

وتأكدت الجهات الأمنية من التحريات وتحقيقاتها مع المرأة وعشيقها الذي يعمل في محل تجاري، أنهما مارسا الرذيلة معًا خارج إطار الزواج.

وخضعت المرأة - أم لثلاثة أطفال - وعشيقها، لتدبير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة للتحقيق معهما قبل عرضهما للمحكمة، بحسبما ذكرته مواقع مغربية.