كشفت الشرطة المحلية في مدينة جنوى الإيطالية عن تسجيل فيديو جديد، يظهر لحظة انهيار جسر موراندي، الذي راح ضحيته 43 شخصاً، في مشهد صادم لم يستغرق سوى بضعة ثوانٍ.

وأظهر الفيديو الذي التقطته كاميرات المراقبة موقعين مختلفين على الجسر في 14 أغسطس، أثناء هطول الأمطار.

وظهرت حركة المرور الطبيعية على الجسر، قبل أن ينهار بشكل مخيف ويغطي الغبار المكان بشكل كامل، وذلك في الساعة الحادية عشر صباحا بالتوقيت المحلي.

وبعد ثوانٍ معدودة، بدأت الرؤية تضح مجددا لتكشف عن الإسمنت والحديد الذي انتشر في المكان.


ووصف وزير النقل الإيطالي الحادث الذي يعد من أكثر انهيارات الجسور دموية منذ سنوات في إيطاليا، بأنه "مأساة فادحة".