في مشهد صادم، قامت سيدة مصرية، بالانتحار تحت عجلات الخط الأول للمترو.

ووثقت كاميرات المراقبة قيام السيد بإلقاء نفسها أمام المترو عند اقترابه من رصيف المحطة؛ حيث لفظت أنفاسها الأخيرة على الفور بمحطة ” ماري جرجس ” .

وقال مواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن سبب انتحار الفتاة هو معاناتها من مشادات دائمة بين والدها ووالدتها، كذلك الحديث عن معاناتها الدراسية.

ولفتت الجهات الأمنية إلى أنه لم يكن مع الفتاة أي أوراق إثبات لهويتها.