قامت الشابة الصينية، دونغ ياتسون، من شنغهاي، بتصوير مقطع فيديو أثناء قيامها برشق صورة الرئيس الصيني بالطلاء الأسود.

وذكر موقع "SBS" أن الفتاة اختفت بشكل مفاجئ دون أن تخبر أصدقاءها أو أي أحد من أقربائها.

وأظهر مقطع الفيديو المتداول الفتاة وهي تتحدث أمام الكاميرا عن الوضع السياسي في البلاد وتعارض حكومة الرئيس الحالي، وأطلقت عليه لقب الديكتاتور الاستبدادي. وبعدها قامت برشق صورة الرئيس الصيني بالطلاء الأسود.

وقالت في الفيديو: "يوجد خلفي صورة لشي جين بينغ (رئيس الصين). أريد أن أقول بشكل علني إنني أعارض الديكتاتورية التي يمارسها وأحارب سياسة سيطرة الدماغ التي يفرضها الحزب الشيوعي الصيني".