أقدمت سيدة في دولة الإمارات على كسر أنف ابنتها لمجرد أنها تركت وظيفتها؛ ما استدعى تدخل السلطات المتخصصة في إمارة عجمان.

وتعرضت الفتاة البالغة 22 عامًا إلى عنف مفرط من قبل الأم، إذ انهالت عليها ضربًا مستخدمة عصا خشبية، حتى فقدت وعيها.

ولم تكتف الأم بذلك، بل أيقظتها وضربتها مرة أخرى؛ ما دفع الفتاة للجوء لمركز الدعم الاجتماعي بعجمان ومؤسسة “حماية” لإنهاء معاناتها.

وتعيش الفتاة، برفقة أخواتها الخمس اللواتي تتراوح أعمارهن بين 6 و 18 عامًا مع والدتهن وزوجها، ويتعرضن للتعنيف من قبل أمهن منذ فترة طويلة، لكن التعنيف ضدهن ازداد بعد تخلي الابنة الكبرى عن عملها، بحسب صحيفة “الإمارات اليوم”.

وبينت الصحيفة أن “الأم التي لا تعمل انفصلت عن والد بناتها، والذي لا يعرف عن بناته شيئًا وموجود خارج الدولة، إذ تزوجت بآخر، فيما بقيت بناتها معها ومع زوجها، وتعرضن للعنف الدائم بسبب ضغوط مالية، بينما لم يحاول زوج الأم منعها مِن ضربهن، ولا يتدخل في شؤونهن العائلية مطلقًا”.