قضت محكمة جنايات فرنسية، بالسجن عشر سنوات على طبيب متقاعد، بعد اغتصابه 32 مريضة في الماضي.

وأدانت المحكمة، طبيب سابق في بلدة أرجان سور سولدربوسط فرنسا، ويدعى تييري داساس (68 سنة)، باغتصاب 32 مريضة بإصبعه أو بأداة طبية.

كما أدانت هيئة المحلفين، الطبيب بـ ” انتهاك الخصوصية ” ؛ لأنه صوّر نفسه وهو يمارس هذه الأفعال التي ادعى أنها فحوص طبية، وذلك مع تسع من المريضات الاثنتين والثلاثين.

وبرأته المحكمة في المقابل من اتهامات اغتصاب أربع مريضات أخريات.

يذكر أن النيابة العامة كانت قد طالبت بـ18 سنة من السجن، وقد اعترف الطبيب داساس بأنه صور المريضات من دون علمهن لكنه نفي أن يكون قد اغتصبهن.

كما تم منعه من مزاولة المهنة مدى الحياة والإقامة في هذه المنطقة الفرنسية طوال 10 سنوات.

المصدر: وكالات