في حادثة مروعة اغتصب خمسة صِبية تتراوح أعمارهم بين 9 و14 عامًا طفلة صغيرة لم تبلغ الثامنة بعد في الهند، بعد أن شاهدوا أفلامًا إباحية على الهاتف المحمول، وفقًا لما ذكرته صحيفة “تايمز أوف إنديا”.

وقام الصبية الخمسة باستدراج الطفلة إلى منزل أحد الأصدقاء في دهرادون بالقرب من سفوح جبال الهيمالايا، واغتصبوها بشكل جماعي، بعد أيام فقط من مشاهدتهم الأفلام الإباحية، حيث قالت الشرطة إن الصبية الذين تتراوح أعمارهم بين تسعة أعوام و14 عامًا، احتجزوا يوم الأحد.

وقال ناريش راثور المسؤول عن مركز شرطة ساسبور: “هؤلاء الأولاد استهدفوا الفتاة وهم يعلمون أنها بقيت وحيدة في المنزل خلال تلك الفترة من اليوم، لقد خططوا للجريمة قبل يومين”.

ويعيش جميع الأولاد في نفس المنطقة التي كانت تعيش فيها الفتاة وجذبوها من منزلها عندما رأوها تلعب خارج منزلها يوم الخميس الماضي، حسبما قال الضباط، وتم احتجازهم يوم الأحد وتسجيل حالة اغتصاب بموجب قانون حماية الأطفال من الجرائم الجنسية في الهند، حسبما ذكرت الشرطة.

وتشير مصادر إلى أنه تم وضع الصبية في إصلاحية، بينما تستمر التحقيقات، ويقال إن الطفلة الضحية تتعافى من محنتها في المنزل.