وضع رئيس ما يعرف باللجنة الثورية العليا لجماعة أنصار الله الحوثي تحديا جديدا أمام السعودية والإمارات.

وقال محمد علي الحوثي، في تغريدة على موقع تويتر: "اليوم وبعد التهديدات أتحدى السعوديين والإماراتيين المرور من مضيق هرمز قبل أخذ الضمانات من إيران عبر حلفائهم أو إرسال أي قطع حربية لتأمين المضيق".



وأعاد الحوثي تغريدة كان قد تحدى فيها دول التحالف بإطلاق صاروخ على إيران، قال فيها: "قالت دول العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه انهم  محاربين إيران في اليمن. اتحداهم يطلقوا صاروخ طماش على إيران".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد هدد بمنع شحنات النفط من الدول المجاورة من المرور في المضيق، حال مضت واشنطن قدما في خططها لإجبار جميع الدول على وقف شراء النفط الإيراني.

وقد أشاد الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، بتصريحات روحاني، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وقال سليماني إن الحرس مستعد لتطبيق سياسة تعرقل صادرات النفط الإقليمية، حال حظر أمريكا مبيعات النفط الإيرانية.