ساعدت إدارة أحد الفنادق في كولومبيا، نزيل على الهرب من زوجته، بعد أن أمضى ليلة مع عشيقته، في الفندق.

وفي الوقت الذي كانت زوجة الرجل تنتظره في الخارج لمواجهته، سهل الفندق خروج الزوج الخائن من هذه الورطة، حيث علم احد العاملون في الفندق، بوجود امرأة تختبىء خلف الشجيرات خارج المبنى، وبعد حوالي ساعة ونصف، تلقوا مكالمة هاتفية من أحد النزلاء، يطلب فيها المساعدة للهرب من زوجته.

واتفق النزيل مع موظفي الفندق، على البقاء في الداخل، إلى حين مغادرة الزوجة، واستكشف الموظفون الموقع، وتأكدوا من خلو المكان، وبعد التأكد من مغادرة زوجته، خرج النزيل من الباب.