وجهت مجموعة من الشخصيات العربية السياسية والفكرية والأكاديمية نداء إلى اليمن والسعودية بشأن الحرب اليمنية الدائرة منذ ثلاثة أعوام، ليكون أول تحرك عربي لإيقاف الحرب في اليمن.

وأطلقت 19 شخصية مبادرة جديدة لإنهاء الحرب في اليمن، دعت فيها الأطراف السياسية المختلفة إلى وقف الحرب فيما بينها وعقد هدنة أولية لثلاثة أشهر، يتبعها حوار شامل برعاية دولية لوضع حد للحرب، وذلك وفقا لوكالة "عمون" الأردنية.

وناشدت الشخصيات العربية المتميزة، المملكة العربية السعودية والجارة إيران لأن يلعبا دورا في التوصل إلى حل سلمي ينهي معاناة الشعب اليمني، كما تمنت على القادة العرب أن يبذلوا جهدهم في تحقيق هذا المسعى الطيب لما فيه خدمة للشعب العربي في اليمن.

وكان رئيس اللجنة الثورية العليا لجماعة "أنصار الله"، محمد علي الحوثي، أكد التعامل بإيجابية مع المبادرة التي أعلنتها مجموعة من الشخصيات العربية تتضمن هدنة لثلاثة أشهر في اليمن تهيئ لمفاوضات برعاية دولية، لإيقاف الحرب الدائرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

ودعا الحوثي الشخصيات العربية التي أعلنت المبادرة إلى "زيارة اليمن للمناقشة والإطلاع على كل شيء عن قرب ومعرفة الواقع اليمني".