خطف النجم الفرنسي الصاعد كيليان مبابي الأضواء في كأس العالم الجارية في روسيا بأدائه اللافت، لكنه لفت الأنظار أيضا بخطوة إنسانية مهمة.

وسجل مبابي (19 عاما) هدفين وقاد فرنسا للفوز على الأرجنتين 4-3 والتأهل إلى الدور ربع النهائي لكأس العالم، وأصبح في وقت سابق أصغر لاعب يحرز هدفا بتاريخ منتخب فرنسا.

وذكرت صحيفة ليكيب أن اللاعب الشاب اختار التبرع بما يتقاضاه مع منتخب فرنسا خلال وجوده في المونديال إلى جمعيات خيرية.

وأوضحت الصحيفة أن مبابي أكد أنه فخور باللعب لمنتخب فرنسا، ويجب ألا يحصل على أموال مقابل اللعب للمنتخب.

وسيتبرع مبابي بنحو عشرين ألف يورو عن كل مباراة يخوضها في مونديال روسيا، وقد تجد مبادرته تجاوبا من لاعبين آخرين بالمنتخب الفرنسي.