قتل رجل ستيني مقيم في أحدى البلدان الأوروبية، زوجته الخمسينية ، مساء السبت بفاس، حيث رمى بجسدها من شرفة منزله بحي مونفلوري بطريق صفرو بعد أن فصل رأسها عن جسدها.

وأشارت مصادر أن الجاني كان على خلاف دائم مع زوجته بسبب رفضها منحه الموافقة للزواج من امرأة ثانية و الاستقرار بالمغرب ، رغم موافقة أبنائه القاطنين بالخارج.

وحاول الزوج الهروب لكن تم اعتقاله بمطار فاس سايس لحظات قبل اقلاع طائرته من طرف رجال الامن اثر توصلهم ببلاغ من حارس العمارة.