أعلن مصرف "سبيربنك" الروسي الحكومي أن الإنفاق العام للمواطنين الأجانب في روسيا خلال استضافتها فعاليات مونديال 2018 بلغ 5.1 مليار دولار.

وقال "سبيربنك"، أكبر مؤسسة مصرفية روسية، في تقرير أصدره الثلاثاء: "بلغ إجمالي إنفاق الأجانب في الجزء الأوروبي لروسيا (وهو الذي استضاف كأس العالم لكرة القدم)، خلال فترة إقامة البطولة، حوالي 5.1 مليار دولار أمريكي".

وأشارت دراسة "سبيربنك" إلى أن هذا المعدل أكبر بمرتين مقارنة بإنفاق المواطنين الأجانب الذين زاروا الجزء الأوروبي لروسيا خلال استضافته بطولة كأس القارات في الفترة ذاتها من العام 2017.

وأوضح "سبيربنك" أن هذا المبلغ يشمل إنفاق الزوار عبر البطاقات المصرفية والنقد وكذلك قيمة صرف العملات داخل البلاد، مبينا أن البنود الأكبر من نفقات الأجانب هي الفنادق والمطاعم والمستلزمات الرياضية.

كما أشارت الدراسة إلى أن الإنفاق الأكبر كان من نصيب الزوار من الولايات المتحدة، الذي تركوا في روسيا حوالي 90 مليون دولار، ليأتي بعدهم القادمون من الصين، الذين أنفقوا نحو 65.5 مليون دولار.

واستضافت روسيا الدورة الـ21 من كأس العالم لكرة القدم في الفترة بين 14 يونيو و15 يوليو، وفاز في البطولة المنتخب الفرنسي الذي تغلب في مباراة النهائي على نظيره الكرواتي بنتيجة 4:2.

المصدر: وكالات روسية