عرض الملياردير الأمريكي إلون موسك، تقديم المساعدة لانتشال الفتية التايلانديين العالقين داخل أحد كهوف تايلاند منذ الثالث والعشرين من يونيو الماضي.

وأرسل موسك فريق مهندسين وخبراء من شركتيه "سبيس إكس" الفضائية و"بورينج" المتخصصة في حفر الأنفاق إلى تايلاند، لتطبيق فكرته.

ونقلت وسائل الإعلام أن موسك يعتزم إخراج الفتية الـ12 ومدربهم، من خلال تركيب أنبوب من اللدائن داخل الكهف.

وتقوم فكرة موسك، على توفير أنبوب يصل قطره إلى متر واحد، ويمكن نفخه بالأوكسجين، مشكلا نفقا هوائيا تحت مياه الكهف.


وتواجه السلطات التايلاندية مصاعب كبيرة في إخراج التلاميذ العالقين، وسط مخاوف بقائهم لبضعة أشهر داخل الكهف جراء هطول المطر في هذه الفترة من السنة، وانخفاض معدل الأوكسجين في المكان المحاصرين فيه بين الصخر والماء.

ولقي غواص تابع للبحرية التايلاندية مصرعه داخل الكهف الجمعة، بعد أن فقد الوعي إثر بقائه لفترة طويلة في دهاليز الكهف لإيصال إسطوانات الأوكسجين اللازم لإمداد العالقين به.

المصدر: وكالات