أثار قرار النجم المصري محمد صلاح عدم الاحتفال بعد تسجيل هدف منتخبه الأول أمام السعودية، استغراب الجماهير، بعدما بقي هادئاً ولم يحتفل كما يفعل اللاعبون عادة بعد هز شباك الخصوم.

وسجل محمد صلاح ثاني أهدافه المونديالية بقميص منتخب مصر، ليعادل رقم الراحل عبدالرحمن فوزي الذي سجل هدفين في مرمى المجر خلال كأس العالم 1934.


وفسر مراقبون رفض صلاح الاحتفال بأنه نوع من الاحتجاج على إدارة المنتخب المصري، وتأكيداً لما تناقلته وسائل الإعلام الأجنبية برغبته الاعتزال الدولي عقب نهاية المونديال.

ويرى البعض أن صلاح لم يرغب بالاحتفال بهدفه لأن المباراة هامشية ولا يمكن أن تقدم أو تؤخر بعدما غادر المنتخبان البطولة عقب خسارتين أمام روسيا وأوروغواي.


وسجل صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي هدفه المونديالي الأول في شباك روسيا من علامة الجزاء في المواجهة التي انتهت 3-1 لمصلحة أصحاب الأرض.

المصدر: العربية.نت