"دو" الإماراتية توقف بث قنوات "بي أن" سبورتس
8049502245684378
recent
آخر الأخبار

"دو" الإماراتية توقف بث قنوات "بي أن" سبورتس


انقطع بث القنوات التلفزيونية التابعة لشبكة "بي أن سبورتس" القطرية عن آلاف المشاهدين في الإمارات، السبت، مع اقتراب انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تمتلك الشبكة حقوق بثها.   
  
وأوضحت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" التي تعرض القنوات القطرية في الإمارات، أن شبكة "بي أن" هي التي حجبت البث.
     
وقالت "دو" في بيان على موقعها الإلكتروني "نأسف لإعلان أن زبائننا غير قادرين مؤقتا على مشاهدة قنوات وباقات بي أن سبورتس بسبب قرار صادر عن الشبكة".

وتداول جمهور الرياضة في الإمارات موضوع حجب البث على شبكات التواصل الاجتماعي لمعرفة ما الذي يحصل، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مطلع قوله إن انقطاع البث سببه مفاوضات تجارية لا تزال جارية، ولا علاقة له بالتوتر السياسي أو باتهامات القرصنة، مضيفا أن البث سيعود حال التوصل لاتفاق حول الشروط.

القرصنة

ويأتي حجب قنوات "بي أن" السبت في خضم أزمة سياسية وإعلان الشبكة أن قنواتها تتعرض للقرصنة في المنطقة، وأن قناة اسمها "بي أوت كيو" تبث محتوى قنواتها بطريقة غير مشروعة.

وطالبت الشبكة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) باتخاذ إجراءات قانونية مباشرة لوقف مقرصني بثها في السعودية، لا سيما مع اقتراب بطولة كأس العالم.

وقالت المستشارة القانونية العامة للشبكة صوفي جوردان "طلبنا من الفيفا اتخاذ إجراء قانوني مباشر ضد عرب سات"، في إشارة إلى منظمة الاتصالات الفضائية العربية التي تتخذ من الرياض مقرا لها.

وأضافت جوردان أن "الإشارات التي في حوزتنا تظهر أنهم مسؤولون عن ذلك، وحوارنا متواصل مع الفيفا حيال المسألة".  

ويبيع قراصنة "بي أوت كيو" منذ أكتوبر/تشرين الأول 2017 اشتراكات لقنوات فضائية تبث منافسات رياضية عالمية مسروقة من قنوات "بي أن" ومؤسسات تلفزيونية أخرى، كما تتوفر أجهزة الاستقبال الخاصة بـ"بي أوت كيو" علنا عبر موزعين معتمدين في أنحاء السعودية وبلدان أخرى.

وقال مراسل صحيفة لوموند بالشرق الأوسط بنيامين بارت إن شبكة قرصنة تحمل اسم "بي أوت كيو"، غير معروفة في أوساط المتخصصين في هذا المجال ومقرها السعودية، تتأهب لبث مباريات كأس العالم 2018 في بعض دول العالم العربي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
تعديل المشاركة
"دو" الإماراتية توقف بث قنوات "بي أن" سبورتس

صحيفة السلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة