قالت المهندسة السعودية شيخة الراشد بأنها تعمل في سلطنة عمان لتكون نقطة انطلاق مسيرتها المهنية في حقول البترول.

وفي حوار لها مع صحيفة “عكاظ”، قالت الراشد بأن طبيعة عملها تتطلب السفر إلى عمان، ومن ثم التوجه إلى الموقع الذي يبعد 4 أو 5 ساعات بالسيارة، حيث تمضي هناك نحو أسبوعين حتى نهاية المهمة.

وأوضحت المهندسة السعودية بأنها اختارت السلطنة نظرا لإمكانية عمل النساء في الحقول النفطية، والتي تمتاز أيضا بموقعها الجغرافي القريب من السعودية، وتتشابه بها القيم والعادات الاجتماعية والثقافية، كما أن متطلبات العمل وأجوائه في عمان هما الأقرب لما هو موجود في المملكة.

بالإضافة إلى ذلك، أفادت بأن العمل في السلطنة مع شركة عالمية يقدم فرصا كبيرة وبيئة مثالية لاكتساب المعارف التقنية والخبرات العملية المطلوبة، وهي عناصر حيوية للتطوير المهني، وتوفر لنا الشركة الدعم والتدريب المستمرين للارتقاء بمهاراتنا وقدراتنا، ووضع إمكاناتنا في إطارها الصحيح والفعّال.