قالت صحيفة ماركا الإسبانية إن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أبلغ رفاقه في نادي ريال مدريد بقراره بشأن مستقبله مع النادي الملكي.

وخطف رونالدو (33 عاما) الأضواء عقب نهائي دوري أبطال أوروبا، وأدلى بتصريحات خلال احتفال زملائه باللقب أثارت شكوكا بشأن مستقبله مع الفريق.

وأوضحت ماركا أن رونالدو أبلغ رفاقه قبل نهائي دوري الأبطال بقراره وضع حد لمسيرته مع ريال مدريد ومغادرة النادي خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وأشارت إلى أن اللاعبين ورغم علمهم بقراره فإنهم تفاجؤوا بتوقيت الإعلان عنه، وهو ما أثار غضب عدد منهم واعتبروا تصرف النجم البرتغالي "أنانية" من أجل خطف الأضواء خلال احتفالات التتويج.

وأكدت الصحيفة أن إدارة النادي الملكي غاضبة من تصرف البرتغالي، لكنها تتعامل بهدوء مع القضية لأنها تدرك أنها في موقف قوة بحكم العقد الذي يربط اللاعب بالنادي والذي يتضمن شرطا جزائيا خياليا يقدر بمليار يورو.

وقد تدفع الاستقالة المفاجئة للمدرب زين الدين زيدان اللاعب رونالدو إلى إعادة التفكير في قراره، ولكن إدارة النادي الملكي مطالبة بالتفاوض معه والوصول إلى حل حول مطالبه المالية ومتاعبه مع مصالح الضرائب.

ويطالب النجم البرتغالي بتحسين عقده وفقا للوعد الذي قطعه الرئيس فلورنتينو بيريز قبل عام، وذلك بهدف تقليص الفجوة بينه وبين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار في قائمة أعلى اللاعبين أجرا في العالم، غير أن إدارة ريال مدريد تتريث قبل اتخاذ أي قرار بسبب تقدم رونالدو في العمر.

المصدر: مواقع إلكترونية