رفض أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا نقله إلى المستشفى بعد مباراة منتخب بلاده ضد نظيره النيجيري، في الجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس العالم 2018 لكرة القدم.

وكتب مارادونا على صفحته في إنستغرام: "أريد أن أخبركم أنني بخير. لم أدخل المستشفى. أثناء فترة الراحة ما بين الشوطين في مباراتنا مع نيجيريا، كان لدي ألم شديد في الرقبة، ونصحني الطبيب بالعودة إلى المنزل، لكنني أردت البقاء. كنا نلعب فكيف يمكنني أن أذهب؟ أرسل قبلاتي للجميع".

وكانت وسائل إعلام قد ذكرت أنه تم نقل مارادونا بعد إصابته بوعكة صحية بعد أن عاش على أعصابه طوال مباراة منتخب التانغو ضد نيجيريا، التي انتزع فيها منتخب الأرجنتين الفوز في الدقائق الأخيرة منها وتأهل إلى الدور الثاني للمونديال.