طالبت نقابة الأئمة التونسيين مفتي الجمهورية بتعطيل أداء فريضة الحج هذا العام، بسبب ارتفاع التكلفة من جهة، واستغلال أموال الحج من طرف السعودية لتمويل حروبها ضد بلدان إسلامية من جهة أخرى.

ونقلت صحف محلية عن الأمين العام للنقابة فاضل عاشور قوله إنه من الأفضل استغلال هذه الأموال لتحسين الأوضاع المعيشية للشعب التونسي.

ووصل عدد الحجاج في تونس هذا العام إلى 10892 حاجا مقابل 10374 عام 2017.

وكانت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين الشريفين (بيت الله الحرام والمسجد النبوي) قد استنكرت استمرار سلطات المملكة في منع السوريين والقطريين من أداء فريضة الحج.

وقالت الهيئة في بيان إن السعودية تمنع السوريين من الحج للسنة السابعة على التوالي، وتمنع القطريين للسنة الثانية، وذلك لأسباب سياسية.

المصدر : مواقع إلكترونية