أدى زلزال في اليابان إلى فضح فتاة أمام والدتها، بسقوط كوم من الأشرطة والمجلات الجنسية وأقراص الأفلام الجنسية المدمجة عن سطح خزانتها وانتشارها على الأرض كوما منثورا.

وقال موقع Sora News 24 الياباني، إن الحادث وقع في محافظة أوساكا منتصف يونيو، حيث أن الزلزال المذكور، كان من أقوى الزلازل التي ضربت اليابان مؤخرا.

وأشار الموقع إلى أن الزلزال تسبب بتناثر الأثاث في الكثير من البيوت وانفتاح الخزائن وتساقط محتوياتها وتبعثرها.



وحدث نفس الشيء مع الفتاة المحبة للرسوم المتحركة الجنسية "أنمي"، التي انهمرت من سطح خزانتها كوما منثورا وبحضور والدتها، مما أدهش الأم والشرطة التي كان رجالها يعاينون المباني ويستمعون لإفادات السكان لمعرفة أضرارهم.



وأثار نشر الخبر تعاطف مستخدمي الإنترنت مع الفتاة وقال أحدهم في تعليقه: "يا إلهي، هذا أسوأ كابوس بالنسبة إلي".

وكتب آخر: "أنا لا أعرف حتى من تضرر أكثر، أنت أم أمك؟".