نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المستشار بالديوان الملكي في السعودية سعود القحطاني قوله إن السلطات السعودية صادرت 12 ألف جهاز على الأقل بُرمجت لقرصنة بث شبكة قنوات "بي إن سبورتس" الرياضية.

وقال القحطاني للوكالة إن الرقم الفعلي لتلك الأجهزة قد يكون أعلى، مؤكدا أن السعودية تحترم حماية الحقوق الفكرية وتلتزم بالاتفاقيات الدولية في هذا الخصوص.

ويأتي الإعلان عن مصادر الأجهزة في المملكة بعد نحو ثلاثة أسابيع من طلب "بي إن سبورتس" -مالكة حقوق بث كأس العالم في كرة القدم 2018- من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اتخاذ إجراءات قانونية لوقف "مقرصني" بثها في السعودية.

وكان الفيفا قد توعد في بيان قبل أيام ببحث جميع الخيارات لوقف انتهاك حقوقه، بما فيها ما يتعلق بالإجراءات المتخذة ضد مؤسسات شرعية يرى أنها تدعم مثل هذه الأعمال غير القانونية.

ونفى الفيفا أن تكون "بي أوت كيو" قد حصلت على أي حقوق لبث أي حدث رياضي ينظمه.

تجدر الإشارة إلى أن القناة الرياضية القطرية "بي إن سبورتس" حصلت على حقوق بث مباريات كأس العالم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووضعت "بي أوت كيو" شعارها فوق شعار "بي إن سبورتس" بهدف إفشال امتلاك الأخيرة لحقوق بث مباريات المونديال. وقد وصف مراقبون هذه القرصنة بأنها غير مسبوقة في تاريخ التلفزيون، وهو ما دفع القناة القطرية إلى التحرك لمواجهة هذه القرصنة.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية