تلقت "تسلا" لصناعة السيارات الكهربائية ضربة قوية، بعد انتشار فيديو لإحدى سياراتها تشتعل من تلقاء نفسها على جانب الطريق، رغم تباهي الشركة بأن وقوع مثل هذا الحادث بمنتجاتها "شديد الندرة".

الفيديو نشرته الممثلة الأميركية ماري ماكورماك على "تويتر"، وقالت إن السيارة المشتعلة تخص زوجها الذي كان بداخلها وقت الحادث، لكنه فر منها على الفور، مشيرة إلى أن النيران اندلعت في السيارة بشكل ذاتي.



وكتبت ماكورماك: "نشكر الله لأن بناتي الثلاث لم يكن في السيارة".

ودفع الحادث الذي وقع في لوس أنجلوس، الشركة الأميركية إلى فتح تحقيق موسع بشأن الحادث.

وقال متحدث باسم "تسلا": نقدم دعمنا للسلطات ونحن سعداء لأن زبائننا خرجوا بسلام. هذا حدث غير طبيعي وغير معتاد، ونحن نحقق في الحادث لنعرف ما حدث".

وتقول "تسلا" إن احتمال اندلاع النار في سياراتها 10 مرات أقل من نظيراتها التي تعمل بالوقود.