أصدرت محكمة الاستئناف ( الجنايات ) في مسقط حكمها بإدانة ستة مواطنين من عائلة واحدة من معتدي الحياة البرية اللذين أقدموا عمدا على جناية صيد وقتل أربعة حيوانات برية من نوع الغزال العربي في منطقة يتي / وادي الحلو بمحافظة مسقط، وهي جناية مؤثمة استنادا إلى المادة ( 15 / ب ) من قانون المحميات الطبيعية وصون الأحياء الفطرية التي نصت بـ ( يعاقب كل من قام عمدا بقتل أو صيد أو تهريب أي من الحيوانات أو الطيور ، أو أية مواد جينية منها بالسجن مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على خمس سنوات ، وبغرامة لا تقل عن ( 1000 ر ع ) ألف ريال عماني ولا تزيد عن ( 5000 ر ع ) خمسة آلاف ريال عماني أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وقضى الحكم بمعاقبة كل واحد منهم: بالسجن ( 6 ) ستة أشهر ، والغرامة ( 3000 ر ع ) ثلاثة آلاف ريال عماني ، مع الأمر بمصادرة المركبة المستخدمة في الجرم والأسلحة النارية والذخائر وإلزامهم مصاريف الدعوى القضائية.

وتعود تفاصيل القضية إلى تاريخ 27 / 7 / 2017م حيث دخلت سيارة من نوع دفع رباعي ( أف جي كروزر ) وصعدت لأعلى الجبل في منطقة يتي / وادي الحلو، فقام على إثرها مأمورو الضبط القضائي بمكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني ووزارة البيئة والشؤون المناخية بالتحري والبحث حول معلومات عن تلك المركبة بواسطة الأهالي القاطنين على مقربة من المنطقة الذين قدّموا وصفًا للمركبة نفسها بعد ترددها أكثر من مرة على الموقع.



وبعد متابعة للمركبة حتى صباح اليوم التالي بتاريخ 28 / 7 / 2017م باشر مأمورو الضبط القضائي من مكتب حفظ البيئة ووزارة البيئة والشؤون المناخية التحرك في تمام الساعة السادسة صباحا إلى المكان الذي وُجدت فيه المركبة حيث تبين قيام ( 6 ) ستة أشخاص بارتكاب جريمة انتهاك للحياة البرية بصيد وقتل ( 4 ) أربعة حيوانات برية من نوع الغزال العربي وذلك بواسطة عدد من الأسلحة النارية من نوع ( ايفن ، وسكتون ، وستاير ) ، وبعد أن تم توقيفهم تم التنسيق مع شرطة عمان السلطانية المعزز بفريق مسرح الجريمة لإلقاء القبض عليهم في الموقع وتحريز اللحوم وبقايا الغزلان المذبوحة وغيرها.