وجد أطباء كيلو جرامًا من مخدّر الحشيش وكتلة من الطين في رحم امرأة حامل.

وشكت المرأة، التي تُدعى جلوريا -37 عامًا- من ألم في بطنها، وأخبرت الأطباء أنها لا تشعر بحركة جنينها في مستشفى روبن لينيرو، في العاصمة المكسيكية، مكسيكو سيتي.

وعندما لم يسمع الأطباء دقات قلب الجنين، تم تحويل غلوريا إلى مستشفى النساء المتخصص، حيث تم إجراء عملية جراحية لها.

وبعد إجراء الجراحة وجد الأطباء على الأقل كيلوجرامًا من المخدرات في المهبل والبطن، ولا يوجد هنالك جنين.

وأوضحت التقارير أن المخدرات كانت ملفوفة في شريط لاصق، ولا يزال بها كتلة من الأرض، وتُظهر الصور كتلًا كبيرة من الحشيش في دلو في المستشفى.

وأخذ الطبيب المسؤول عن العملية لورد يانيز المخدرات، وسلمها إلى الوزارة العامة وفقًا للتقارير.

واحتُجزت المرأة، واقتيدت إلى محكمة قانونية، وقال مسؤولون من مكتب المدعي العام إنهم سيواصلون التحقيق في القضية، وسيعودون قريبًا.

وبحسب ما ورد أُدينت جلوريا بذات الجريمة نفسها في عامي 2010 و2015، وأخبرت السلطات أنها عاشت في إيكستابالوكا، مدينة في ولاية المكسيك، لكنها رفضت الكشف عن مصدر المخدرات.

المصدر: وكالات