حاصرت مجموعة من الفهود البرية أسرة فرنسية مكونة من 5 أشخاص، بينهم طفلان، أثناء تواجدهم في منتزه سفاري بهولندا، إلّا أنهم نجوا من الموت بأعجوبة، بعدما واجهوا لحظات مرعبة.

وأظهر مقطع فيديو قام بتصويره أحد مرتادي المنتزه من داخل سيارته، المشهد المأساوي الذي انتهى بنجاة الأسرة الفرنسية بعد مطاردتها من قبل أنثى فهد متأهبة، حيث أسرعت الأم بالعودة مجددًا للسيارة.

وتعرّضت الأسرة الفرنسية لهذا الافتراس الوشيك من قبل الفهود المفترسة، بسبب مخالفتها تعليمات المنتزه بالاقتراب من منطقة الفهود ومحاولة التصوير، حيث أرجع مدير المنتزه سبب نجاتهم لعدم شعور الفهود بالجوع.