قامت إيفون ميسون، معلمة لغة إنجليزية أمريكية على المعاش، بتصحيح أخطاء إملائية في خطاب أٌرسل لها من البيت الأبيض، ويحمل توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

حيث قالت ” ميسون ” أنها على مدى حياتها، لم تتلق خطاب به كل هذا الكم من الأخطاء، قائلة: ” أنها لو وضعت تقييم لمستوى الكتابة في خطاب الرئيس، فأنها ستعطيه مقبول أو ضعيف ” .

وعن سبب تلقيها هذا الخطاب، أوضحت ” المعلمة ” أنه كان رد على خطاب أرسلته لـ ” ترامب ” في فبراير الماضي، لتعبر فيه عن حزنها وقلقها؛ بسبب إطلاق النار في مدرسة بفلوريدا ووقوع عدد كبير من الضحايا.