نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتن مجددا مسؤولية موسكو عن تسميم الجاسوس سيرغي سكريبال، حيث قال مازحا في مؤتمر صحفي جمعه بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بسوتشي الجمعة: "لو كانت روسيا متورطة في الأمر، لكان مات في الحال".

وتتهم بريطانيا روسيا بالوقوف وراء الهجوم الكيماوي على سكريبال، الذي كان عمبلا مزدوجا في السابق. 

ونقلت صحيفة "إكسبريس" البريطانية عن بوتن قوله:" إذا تم استخدام سم من النوع العسكري، لكان الرجل قد مات على الفور. الحمد لله أنه تعافى ".

وتم العثور على سكريبال وابنته يوليا بساليسبري، في 4 مارس، وتم وضعهما في وحدة العناية المركزة بالمدينة. وبعد تعافيهما، تم نقلهما إلى مكان آمن مع حراسة مشددة.

وفي بيان لها ، قالت الشرطة البريطانية إن" أجهزة مكافحة الإرهاب في المملكة المتحدة تواصل التحقيق في محاولة قتل سيرغي ويوليا سكريبال في ساليسيري في مارس من هذا العام".

وأضافت أنه من أجل سلامة سيرغي ويوليا، "لن نناقش أي ترتيبات وقائية أو أمنية جارية".

وأدت محاولة الاغتيال إلى نشوب حرب دبلوماسية بين موسكو ودول غربية، حيث تبادل الجانبان طرد عشرات الدبلوماسيين.

المصدر: سكاي نيوز