أعلن ​الاتحاد الأوروبي​ لكرة القدم (يويفا) اتخاذ إجراءات انضباطية ضد ​ليفربول الإنكليزي​ وروما الإيطالي بسبب الأحداث في مباراتهما معا ضمن ذهاب المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا على ملعب ​أنفيلد​ .

وأدين ليفربول بإشعال جماهيره للألعاب النارية وإلقاء المقذوفات على أرض الملعب كما جرى اتهام الناديين بالشغب الجماهيري في أعقاب الأحداث التي وقعت خارج الاستاد .

ووجهت شرطة ميرسيسايد اتهامات لمشجعين إيطاليين لتورطهما في إصابات بالغة لأحد مشجعي ليفربول .

وتعرض أحد مشجعي فريق ليفربول لإصابات خطيرة خلال الاشتباكات التي وقعت بين ​جماهير الفريقين​ قبل المباراة التي انتهت بفوز ليفربول 5 ـ 2 .

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي: "​اليويفا​ مصدوم تماما بعد الهجوم الذي حدث قبل مباراة ليفربول وروما، ونتعاطف مع الضحية وعائلته".

وحسم روما المباراة الثانية 4-2، لكنه خسر 6-7 في مجموع المباراتين ليتأهل ليفربول إلى المباراة النهائية ضد ريال مدريد الإسباني المقررة في كييف السبت المقبل.